منتدى عربي-نعم
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة
يرجي التكرم بتسجيل الدخول إذا كنت عضوا معنا
أو التسجيل إن لم تكن عضوا وترغب في الانضمام إلى أسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلكم ونكون سُعداء باستقبالكم
شكرا
ادارة المنتدي



دردشة وثقافة عامة ،
Share  
الرئيسيةالبوابة*س .و .جالأعضاءالتسجيلدخول
**//**سنكون سُعداء بانظمام زوارنا الكرام الينا والمساهمة في نشر العلم والمعرفة والقيم والأخلاق النبيلة **//**
**//** مطلوب مسؤولين بجميع المنتديات ،لمن له استعداد في ذلك يراسل المدير مباشرة ولكم جزيل الشكر **//**

شاطر | 
 

 مسؤول باكستاني: واشنطن بالغت في التحذيرات الامنية لاغراض سياسية واستمرار الغارات ....

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عربي
عضو دهبي
عضو دهبي


الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 17719
تاريخ التسجيل : 20/12/2009
وسام التميز 1

مُساهمةموضوع: مسؤول باكستاني: واشنطن بالغت في التحذيرات الامنية لاغراض سياسية واستمرار الغارات ....   الأحد 10 أكتوبر 2010 - 0:33

مسؤول باكستاني: واشنطن بالغت في التحذيرات الامنية لاغراض سياسية
واستمرار الغارات وقتل المدنيين قد يعرض حياة الامريكيين للخطر



لندن ـ 'القدس العربي':اتهم تقرير ادارة الرئيس الامريكي باراك اوباما بالمبالغة في تقدير الخطر الامني الذي يتهدد المدن الاوروبية لاغراض سياسية ونقلت صحيقة عن مصادر ربطها المبالغة بالغضب الباكستاني على زيادة وتيرة الهجمات الامريكية بالطائرات الموجهة عن بعد على مواقع المقاتلين من طالبان والقاعدة في مناطق القبائل الباكستانية.
وكانت الولايات المتحدة قد رفعت من درجة التحذير الامني هذا الاسبوع بعد ان قالت ان هناك مخاطر من تعرض المدن الاوروبية لهجمات تنفذها القاعدة او التنظيمات المرتبطة بها. واتهم المفوض الباكستاني العام في لندن، الحكومة الامريكية بانها لم تقم تحذيراتها على ادلة قوية وانها كانت مدفوعة لخدمة اغراض سياسية. بريطانيا وفرنسا لدرجة التحذيرات الامني، على الرغم من غموضها وقال واجد شمس الحسن مبعوث اسلام اباد في الباكستان ان الدافع كان سياسيا من اجل تبرير الغارات التي 'اشعلت النار في الباكستان'.
وقالت 'الغارديان' ان الحسن الدبلوماسي المجرب والمقرب من الرئيس الباكستاني اتهم امريكا باللعب بالسياسة من خلال الحديث عن تهديدات ارهابية قبل الانتخابات النصفية التي ستعقد في الولايات المتحدة الامريكية الشهر القادم. وزعم المسؤول الباكستاني ان الرئيس باراك اوباما كان يرد على ضغوط تتعرض لها ادارته من ان سياسته الافغانية لم تعد ناجعة ولا تحظى بشعبية واسعة.
وقال انه لا يستبعد الكثير من الحقائق من ان الدينامية السياسيةـ بما فيها الانتخابات النصفية القادمة كانت وراء التحذيرات مضيفا انه لو كانت هناك معلومات واضحة ومحددة حول تهديدات القاعدة فكان يجب علينا ان ان نوفرها ـ للدول المعنية من اجل ملاحقة الذين يخططون لتنفيذها. واكد ان التقارير الامنية ما هي الا تعبير عن الاحباط والعجز.
وحذر من ان اي خطة لانتهاك سيادة الباكستان فلن تؤدي الى استقرار في افغانستان وهو 'الهدف الرئيسي للناتو والولايات المتحدة'.
ومع تصريحات المسؤول الباكستاني، نفى عدد من الخبراء الامنيين الاوروبيين الحديث عن عمليات ارهابية منسقة تقوم بها القاعدة على بريطانيا وفرنسا والمانيا. واعتبروا الحديث عن 'جمع' مؤامرة ارهابية والحديث عنها نوعا من الكلام الفارغ، وذلك بحسب مسؤول اورولبي مطلع على وقائع الامور.
وبحسب الرواية الامريكية فان مجموعة من المقاتلين الاجانب الذين سافروا الى مناطق شمال وزيرستان التي يعتقد انها مركز لتدريب الجهاديين الاجانب استمع اليهم اثناء عملية تنصت وهم يتحدثون عن عمليات نوعية 'كوماندوز' على غرار الهجوم على مدينة بومبي، تفجيرات وهجمات على مراكز وتسوق تتم في قلب المدن الاوروبية.
وتحدث الامريكيون الاسبوع هذا عن مقتل ثمانية من حملة الجوازات الالمانية فيما اشارت تقارير اخرى الى مقتل عبدالجبار الذي وصف بأنه زعيم الجيش الاسلامي في بريطانيا في الثامن من الشهر الحالي- ايلول (سبتمبر). لكن المسؤول الاوروبي قال ان هذه الخطط لم تكن قريبة من الحدوث وانها كانت مجرد كلام. ولا ينفي المسؤول ان هؤلاء الجهاديين يسافرون للتدريب والتثقيف العقائدي يمثلون خطرا محتملا لكنه قال ان هناك نقاش حول كل هذه الامور لكن لا يعني ان امرا صلبا يتحقق لانه من الصعوبة بمكان تنظيم جماعة جهادية للقيام بهذه المهمات الكبيرة. واشارت الصحيفة ان حديث الولايات المتحدة عن عملياتها في مناطق القبائل باعتبارها عمليات وقائية من اجل مواجهة تهديد محتوم، فان هناك اسئلة جديدة طرحت الان خاصة ان حملة الجنسية البريطانية كانوا من ضمن المستهدفين وفيما اذا كانت العمليات الامريكية اغتيالا. ويقول مسؤول اوروربيون ان امريكا كانت هي التي 'قادت' عملية نشر المزاعم حول سلسلة من هجمات كوماندو وان المخابرات المركزية الامريكية (سي اي ايه) التي كانت قلقة من التغطية الاعلامية لهجماتها على مواقع في وزيرستان لعبت دورا في الحديث عنها. فالحديث عن المؤامرات التي كانت الوكالات الامنية الاوروبية واعية لها تم تسريبها الاسبوع الماضي للاعلام الامريكي وتبع بعد ذلك سلسلة من المزاعم التي وصفها خبراء المبالغ فيها ونشرت في الاعلام البريطاني. وقامت الخارجية الامريكية باصدار تحذيرات لرعايا الولايات المتحدة في اوروبا، خاصة فرنسا وبريطانيا والمانيا، يتوخي الحذر، فيما حذرت فرنسا رعاياها المسافرين الى بريطانيا وقامت الحكومتين السويدية واليابانية باصدار نفس التحذيرات.
وكان وزير الداخلية الالماني توماس دي ميزير قد عبر عن شكوكه من التحذيرات حيث قال انه لم يتلق اية ادلة قوية عن هجمات محتومة. ووصف التحذيرات التي يمكن ان تتعرض لها المانيا بانها 'افتراضية'.
واتهم المبعوث الباكستاني في لندن ان الزيادة الكبيرة في الغارات بطائرات بدون طيار اضافة الى الهجمات التي تقوم بها المروحيات الامريكية عبر الحدود الافغانية للباكستان وادت الى مقتل جنود يحرسون الحدود الاسبوع الماضي تقوم بزعزعة الاستقرار في البلاد. وتساءل عن السبب الذي يدعو الولايات المتحدة لممارسة هذه الضغوط 'لماذا يضعون علينا كل هذه الضغوط؟' مؤكدا انها تهدد النظام الديمقراطي. كما ان الشعب الباكستاني الذي يتأثر بالغارات يعتقد ان الولايات المتحدة بقيامها بهذه العمليات لا يهمها امنه.
ويرى المسؤول الباكستاني ان قرار الرئيس الامريكي لتصعيد العمليات مرتبط باستراتيجيته التي تقضي بوضع مواعيد زمنية للخروج من افغانستان في العام القادم. وقال ان هناك مخاوف متزايدة في الباكستان من خطط امريكية عن حملة قصف امريكي باستخدام مقاتلات حربية وطائرات بدون طيار.
وقال حسن ان السياسيين الامريكيين فشلوا في فهم حاجة بلادهم للباكستان في الحرب على الارهاب كما انهم لم يفهموا حجم الغضب الشعبي حول استمرار الغارات التي تنتهك السيادة الوطنية لبلادهم. وحذر من ان المشاعر الغاضبة على مقتل المدنيين اثناء الغارات قد تؤدي لرد فعل من الشعب.
واشار الى ان المصالح الامريكية قد تكون في خطر مشيرا الى ان هناك ما يقدر عددهم 3 الاف امريكي في الباكستان وقد يتحولون الى اهداف سهلة. وحذر حسن ان الامريكيين الذين يتمركزون في قاعدة جاكو اباد على الحدود بين اقليم السند وبلوشستان قد يكونوا اهدافا حالة تردي الوضع. وكانت الولايات المتحدة قد طلبت من الحكومة الباكستانية استخدام القاعدة وقواعد اخرى ـ دالبندين وبانسي- بعد هجمات ايلول (سبتمبر) 2001 ومنذ ذلك الوقت احتفظت بوجود عسكري فيها.
وقال مسؤول باكستاني اخر ان جاكو اباد هي المركز الرئيسي لعمليات سي اي ايه ومنها تنطلق الطائرات الموجهة. وكانت الغارات قد بدأت عام 2004 باتفاق عقد على تردد مع الباكستان واصبح الان برنامجا يدار خارج اطار السيطرة الباكستانية وقال الدبلوماسي ان السلطات الباكستانية دائما ما نفت وجود البرنامج لكن كل واحد يعرف بوجوده 'ونحتاج لان نستيقظ'.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Admin
Admin
Admin
avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 44281
تاريخ التسجيل : 07/12/2009
وسام العطاء

مُساهمةموضوع: رد: مسؤول باكستاني: واشنطن بالغت في التحذيرات الامنية لاغراض سياسية واستمرار الغارات ....   الأحد 10 أكتوبر 2010 - 1:00

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مصطفى
مشرف منتدى العجائب والغرائب
مشرف منتدى العجائب والغرائب


الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 25755
تاريخ التسجيل : 04/04/2010
مشرف مميز 2

مُساهمةموضوع: رد: مسؤول باكستاني: واشنطن بالغت في التحذيرات الامنية لاغراض سياسية واستمرار الغارات ....   الإثنين 11 أكتوبر 2010 - 0:42

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
TOTO
عضو دهبي
عضو دهبي


الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 19174
تاريخ التسجيل : 15/05/2010
وسام التميز

مُساهمةموضوع: رد: مسؤول باكستاني: واشنطن بالغت في التحذيرات الامنية لاغراض سياسية واستمرار الغارات ....   الإثنين 11 أكتوبر 2010 - 1:38

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ام بدر
المدير العام
المدير العام
avatar

الجنس : انثى
عدد المساهمات : 44470
تاريخ التسجيل : 05/03/2010
وسام التكريم

مُساهمةموضوع: رد: مسؤول باكستاني: واشنطن بالغت في التحذيرات الامنية لاغراض سياسية واستمرار الغارات ....   الإثنين 11 أكتوبر 2010 - 21:52

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
JABAdor
عضو دهبي
عضو دهبي


الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 16851
تاريخ التسجيل : 21/05/2010
عضو جديد

مُساهمةموضوع: رد: مسؤول باكستاني: واشنطن بالغت في التحذيرات الامنية لاغراض سياسية واستمرار الغارات ....   الثلاثاء 12 أكتوبر 2010 - 20:00

جازاك الله خيرا عما تقوم به
من مجهود خدمتا لرواد المنتدى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
FLAT
نائب المراقب العام
نائب المراقب العام


الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 28032
تاريخ التسجيل : 09/12/2009
المراقب المميز

مُساهمةموضوع: رد: مسؤول باكستاني: واشنطن بالغت في التحذيرات الامنية لاغراض سياسية واستمرار الغارات ....   الثلاثاء 12 أكتوبر 2010 - 22:26

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ZIDANE
مراقب قسم المنتديات العامة
مراقب قسم المنتديات العامة


الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 28431
تاريخ التسجيل : 13/02/2010
الموقع : http://arab-yes.cultureforum.net/
المراقب المميز

مُساهمةموضوع: رد: مسؤول باكستاني: واشنطن بالغت في التحذيرات الامنية لاغراض سياسية واستمرار الغارات ....   الأربعاء 13 أكتوبر 2010 - 2:12

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ميري كريمو
عضو فعال
عضو فعال


الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 3349
تاريخ التسجيل : 15/07/2010
عضو جديد

مُساهمةموضوع: رد: مسؤول باكستاني: واشنطن بالغت في التحذيرات الامنية لاغراض سياسية واستمرار الغارات ....   الأربعاء 13 أكتوبر 2010 - 12:20

بارك الله فيك على الإفادة القيمة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مسؤول باكستاني: واشنطن بالغت في التحذيرات الامنية لاغراض سياسية واستمرار الغارات ....
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى عربي-نعم :: •۩۞۩ •الأخبار السياسية والاقتصادية•۩۞۩ • :: منتدى الأخبار-
انتقل الى: