منتدى عربي-نعم
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة
يرجي التكرم بتسجيل الدخول إذا كنت عضوا معنا
أو التسجيل إن لم تكن عضوا وترغب في الانضمام إلى أسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلكم ونكون سُعداء باستقبالكم
شكرا
ادارة المنتدي



دردشة وثقافة عامة ،
Share  
الرئيسيةالبوابة*س .و .جالأعضاءالتسجيلدخول
**//**سنكون سُعداء بانظمام زوارنا الكرام الينا والمساهمة في نشر العلم والمعرفة والقيم والأخلاق النبيلة **//**
**//** مطلوب مسؤولين بجميع المنتديات ،لمن له استعداد في ذلك يراسل المدير مباشرة ولكم جزيل الشكر **//**

شاطر | 
 

 أيتام القدس: وكالة بيت مال القدس تكفلنا ونحن هنا صامدون

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ام بدر
المدير العام
المدير العام
avatar

الجنس : انثى
عدد المساهمات : 44470
تاريخ التسجيل : 05/03/2010
وسام التكريم

مُساهمةموضوع: أيتام القدس: وكالة بيت مال القدس تكفلنا ونحن هنا صامدون   الجمعة 13 أبريل 2012 - 17:02
















الرباط: عبد الله البشواري وسمير بنحطة (و م ع)






الثلاثاء 10 أبريل 2012 - 21:12



تبدو اللغة "ماكرة" أحيانا. تنصهر المتناقضات٬ رغم أنف الواقع٬ في
بوتقة اللفظ الواحد وتشي بالشيء ونقيضه. لا تناقض٬ ذلك شأن اللغة ومنطق
الحياة !.. اسمه "وديع" لكن "الوداعة"٬ في واقعه٬ لفظ بلا معنى. أليس طفلا
فلسطينيا يتيما من أبناء القدس المحتلة؟.

وديع هو أحد أيتام القدس
الذين يغرسون أظافرهم في الأرض٬ كيلا تجرفهم٬ يوما٬ "جرافات" الاحتلال
الإسرائيلي التي تسوي كل شيء بالأرض: جدران البيوت العتيقة وأسوار الحارات
العربية والممرات والطرق والبشر والحجر والشجر...

من قلب القدس
المحتلة بعث وديع إلى المغرب رسالة قصيرة: "شكرا بيت مال القدس"٬ مجرد
كلمتين٬ لكنهما ترجان المشاعر رجا. في غمرة هذه الأحداث المتلاحقة في
العالم بأسره٬ يذكر طفل فلسطيني يتيم أولئك الذين وقفوا إلى جانبه في زمن
المحنة والاحتلال.. ويردد بواقع الحال٬ لا بالكلمات٬ المقولة التي صدح بها
محمود درويش : إنا "هنا باقون".

يتذكر وديع داري المغرب٬ بمناسبة
اليوم العالمي لليتيم (6 أبريل)٬ حين زار مدينة أكادير سنة 2011 رفقة
مجموعة من الأيتام الذين تكفلهم وكالة بيت مال القدس. ويهمس بمرارة من
أنهكته صروف الدهر٬ وهو لما يزل بعد طفلا : "زرت مدينة أكادير بالمغرب ولم
أستطع زيارة رام الله التي لا تبعد عن القدس إلا بأميال قليلة".


وينقل مندوب وكالة بيت مال القدس بالمدينة المقدسة السيد عبد الرحيم بربر٬
في حديث لوكالة المغرب العربي للأنباء٬ عن وديع قوله إنه "يشكر شعب المغرب
الطيب الذي يحب القدس" أن منحه فرصة الخروج٬ في رحلة لا تنسى٬ من السجن
الكبير الذي يعيش بين أسواره أهل القدس وأكنافه.. يقول الولد "شكرا" برغم
نبرة الأسى تلك وبعفوية الأطفال البريئة.

ويبدو "وديع"٬ برغم ظروف
القهر التي يكتوي بلظاها٬ محظوظا بالنسبة إلى أقرانه من أطفال القدس
اليتامى إذ يعيش مع أمه الأرملة في بيت جده ببلدة العيسوية (شمال شرق القدس
المحتلة)٬ ويتابع دراسته في مدرسة الزهراء بالقدس المحتلة تحت كفالة بيت
مال القدس.

وعلى غرار 500 يتيم مقدسي٬ تقدم وكالة بيت مال القدس
لوديع كفالة شاملة تتضمن منحة شهرية دائمة (120 دولارا شهريا) تغطي معيشه
اليومي أكلا وشربا ومأوى وخدمات٬ ورعاية مدرسية كاملة٬ فضلا عن نظام
التغطية الصحية الشاملة التي تؤمن بموجبه الوكالة الرعاية الصحية المجانية
للأيتام المكفولين في مستشفيات القدس الرئيسية٬ والمساعدات الغذائية في شهر
رمضان والمناسبات الدينية وكسوة العيد.

وتتوزع أسر المكفولين على
23 حيا وقرية في مدينة القدس الشريف٬ توجد منها 42 أسرة في البلدة القديمة و
46 في بيت حنينا و 33 في جبل المكبر و 33 في سلوان و 31 في صور باهر.


ويعتبر مندوب وكالة بيت مال القدس٬ أن الوكالة أبدعت٬ من خلال مشروعها
"المتميز وغير المسبوق" في تخفيف أعباء الحياة القاسية عن كاهل أهالي
اليتامى المقدسيين. وهي٬ إلى ذلك٬ تدعم صمود المقدسيين على أرضهم من خلال
هذا المشروع الطموح وعبر كل البرامج الاجتماعية التي تنفذها في خدمة
المدينة المقدسة وسكانها.

هدى أبو الحمص٬ مثلا٬ سيدة مقدسية آوت
طفلي أختها اليتيمين (حاتم ومحمد)٬ بعد وفاة والديهما٬ وحنت عليهما حنو
الأم على رضيعها٬ لكن قلة ذات اليد وظروف العيش المزرية في القدس حالت
بينها وبين أن تضمن لهما أسباب العيش الكريم. ومن هنا٬ من المغرب٬ امتدت يد
الوكالة الحانية لتنتشل المرأة الصابرة من وهدة الفقر والقهر.

وعلى
الرغم من مشاكل حاتم الصحية٬ التي تفاقمت بسبب تهالك البيت٬ فإن كفالة
الوكالة للولدين (15 سنة و 12 سنة)٬ اللذين يتابعان دراستهما ببلدة
العيسوية٬ خففت كثيرا من وطأة الظروف المادية الصعبة التي تئن تحتها السيدة
هدى شأن الكثير من السيدات اللواتي يكفلن أبناء أخواتهن أو أقربائهن.


ولأن الخبر ليس كالعيان٬ سألنا السيد بربر٬ الذي يعرف تفاصيل اليومي
المعاش ليتامى القدس٬ عن وضعهم وظروف أهاليهم المعيشية٬ فأجاب بأن أغلب
المنازل التي يقطن بها هؤلاء "ضيقة وغير صحية وبعضها غير صالح للسكن أصلا٬
ويخلو من النوافذ وإن وجدت فهي قليلة ومغلقة دائما لضيق المسافة بين البيت
والآخر٬ ومعظمها مستأجر".

هي صورة القدس٬ إذن٬ كما يرسمها واقع
أبنائها. دعك من الاستيطان الإسرائيلي ومن التضييق على المقدسيين ومن
مخططات التهويد التي تجري على قدم وساق تحت سمع وبصر العالم٬ إن هي٬ في
المحصلة النهائية٬ سوى "توابل" المحنة "الحارة" التي يتجرعها المقدسيون وهم
يأملون في أن يحمل المستقبل القريب تباشير الفرج!

وفي هذا الصدد٬
ينقل المدير العام لوكالة بيت مال القدس السيد عبد الكبير العلوي المدغري٬
في تصدير لمجلة الوكالة٬ وهو الذي خبر العمل الاجتماعي الميداني هناك٬
تفاصيل غاية في الدلالة عن واقع أهل القدس ويعرض٬ بلغة فيها الكثير من
الأسى ومن التفاؤل أيضا٬ لصور "الفقر المدقع" الذي يعيش جنبا إلى جنب مع
"الصمود الأسطوري".

كتب السيد المدغري "حين أتجول في الأحياء
العربية من القدس أجد مظاهر الفقر المدقع وأجد الاكتظاظ في المدارس
والبطالة في أوساط الشباب وكساد تجارة التجار الصغار الذين أنهكهم ثقل
أسرهم الكبيرة (..) وأجد بعض النساء يعرضن الخضر وأوراق العنب والنعناع
والليمون الحامض الموضوع على الأرض (..) وهناك مريض لا يجد من يشتري له
الدواء (..) وصمود أسطوري لا حدود له وتشبث بالأرض والمدينة والتفاف حول
المسجد الأقصى المبارك وتضامن وتعاون بين الناس في مواجهة قسوة الزمان".


وتبرز المعطيات الميدانية عمل المغرب الدؤوب٬ من خلال الوكالة٬ على مد يد
العون "المباشر" للأسر المقدسية التي تعاني في ظل السياسة الإسرائيلية
الممنهجة التي تستهدف كسر إرادة المقدسيين وإجبارهم على الهجرة من المدينة
بحثا عن لقمة العيش في مكان آخر.

في مخيم شعفاط٬ تستأجر السيدة كوثر
أبو لبدة بيتا متواضعا تقيم فيه رفقة ابنتيها حنين وسجى٬ المكفولتين من
قبل الوكالة. "تدرس الطفلتان في مدرسة الفتاة اللاجئة بالقدس في الصف
الحادي عشر والعاشر وتستعملان المواصلات للوصول الى المدرسة"٬ كما تفيد
بيانات إدارة مشروع كفالة اليتيم بالقدس.

ولأن وضع الأسرة المادي
"سيء"٬ فإن الكفالة التي تقدم لطفلتيها بشكل منتظم "خففت عنها المصاعب
الحياتية التي تواجهها وخلصتها من الإحراج الذي كانت تشعر به كل يوم أمام
أطفالها حين وفرت لهم مصروفهم اليومي وبدل مواصلاتهم إلى مدارسهم"٬ ينقل
مندوب مشروع كفالة اليتيم في القدس عن الأم المرابطة على أرض أجدادها.


في الحي ذاته٬ تكفل الوكالة عدي ونيفين وعمر وريم وآخرين٬ وفي البلدة
القديمة وسلوان وصور باهر وبيت حنينا٬ وفي غيرها من أحياء القدس٬ تحاول أن
تقتحم "تلك الظلمات"٬ بتعبير السيد المدغري٬ وفي كل مرة٬ تتردد ذات عبارات
الشكر من الذين استفادوا من مشروع كفالة اليتيم المقدسي٬ ومن مشاريع أخرى
أطلقتها الوكالة في مجالات الصحة والتعليم والسكن والشباب والمرأة وغيرها.


وماذا بعد؟.. يتساءل الشاعر الفلسطيني الراحل محمود درويش في إحدى قصائده.
"صاحت فجأة جندية: هو أنت ثانية؟ ألم أقتلك؟ قلت: قتلتني... ونسيت٬ مثلك٬
أن أموت"٬ يجيب درويش في إيحاء شعري بليغ الدلالة بلسان الذين ماتوا على
أرض القدس وهم٬ في الحقيقة٬ لم يموتوا.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أيتام القدس: وكالة بيت مال القدس تكفلنا ونحن هنا صامدون
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى عربي-نعم :: •۩۞۩ •الأخبار السياسية والاقتصادية•۩۞۩ • :: منتدى الأخبار-
انتقل الى: