منتدى عربي-نعم
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة
يرجي التكرم بتسجيل الدخول إذا كنت عضوا معنا
أو التسجيل إن لم تكن عضوا وترغب في الانضمام إلى أسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلكم ونكون سُعداء باستقبالكم
شكرا
ادارة المنتدي



دردشة وثقافة عامة ،
Share  
الرئيسيةالبوابة*س .و .جالأعضاءالتسجيلدخول
**//**سنكون سُعداء بانظمام زوارنا الكرام الينا والمساهمة في نشر العلم والمعرفة والقيم والأخلاق النبيلة **//**
**//** مطلوب مسؤولين بجميع المنتديات ،لمن له استعداد في ذلك يراسل المدير مباشرة ولكم جزيل الشكر **//**

شاطر | 
 

 المهور بين العرف والشرع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مصطفى شحاذة
مراقب عام
مراقب عام
avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 17872
تاريخ التسجيل : 22/01/2010
عضو متميز بقسم الرياضة
وسام الادارة

مُساهمةموضوع: المهور بين العرف والشرع   الخميس 19 مايو 2011 - 14:28


بسم الله الرحمن الرحيم

غلاء المهور وتكاليف الزواج

نعم, غلاء المهور . فهذا العرف أصبح ينخر جسد الأمة يوما بعد يوم.

عجز الشباب عن الزواج فكثرت العزوبة والعنوسة.

فرص العمل ضئيلة وبالتالي الزواج غير ممكن. وفي هذه الحالة يلجـأ الشاب للانحراف

السرقة, المخدرات, المعاكسات والمظاهر السلبية داخل المجتمع

قال الرسول صلى الله عليه وسلم :

" أقلهن مهرا أكثرهن بركة "

برأيي المتواضع, على المهر أن يكون شيئا رمزيا (حسب إمكانيات الزوج وطاقته)

بعدها يلتقي الرجل بزوجته ويتفاهما على المبلغ التي تستحقه

الزوجة لزينتها ولباسها وأثاثها. وبالتالي يكون نفس المبلغ

قد دفع . لكن البركة تكون مختلفة بكثير.

لماذا الإصرار على العرف والابتعاد عن السنة ؟

الله المستعان

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ام بدر
المدير العام
المدير العام
avatar

الجنس : انثى
عدد المساهمات : 44470
تاريخ التسجيل : 05/03/2010
وسام التكريم

مُساهمةموضوع: رد: المهور بين العرف والشرع   الخميس 19 مايو 2011 - 14:44

شكرا لك مسبقا اخي مصطفى على هذا الموضوع القيم

في رايي ان القناعة كنز لا يفنى وخصلة من الخصال الثمينة التي وصانا بها رسولنا الكريم

وارجع مسالة العنوسة للفتاة الى حالات شتى

منها انها في مرحلة نضوجها وشبابها تؤخر زواجها الى ما بعد نيلها لشهادات عاليات تخول لها ثبوتها

وقوتها داخل المجتمع اقصد الفتاة المعاصرة ومسالة التكافء مع الرجل هذا التاخير يجعلها تتدمر اكثر عندما

تصل لسن لا يكون الرجل راضيا عنها فمتى وصلت الفتاة الى سن الثلاثين مثلا تصبح في نظره عانسا

ولاتليق له وان تدخلت الاسرة فسيكون الرد اقوى

اما عن الرجل وتاخيره للزواج فمن الرجال من يكون ميسورا ولكنه الف حياة العبث واللهو فاصبحت مسالة الزواج

في قاموسه لا محل لها من الاعراب

ومنهم حقيقة من تجعله ضيقة اليد العمل الغير المربح لا يفكر مجرد التفكير في هذا الباب لا لشئ وانما ان حاول ستبوء

محاولته بالفشل لان الزوجة لها مطالب جمة وهو عاجز عليها كل العجز......


فانهم سيرضون بالقليل وسيتزوجون مكسرين تلك الاعراف التي تثقل كاهل الزوج وتجر عمر الفتاة الى العنوسة




وفقنا الله واياكم الى ما فيه خير لنا ولديننا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مصطفى شحاذة
مراقب عام
مراقب عام
avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 17872
تاريخ التسجيل : 22/01/2010
عضو متميز بقسم الرياضة
وسام الادارة

مُساهمةموضوع: رد: المهور بين العرف والشرع   الجمعة 20 مايو 2011 - 5:24

ام بدر كتب:
شكرا لك مسبقا اخي مصطفى على هذا الموضوع القيم

في رايي ان القناعة كنز لا يفنى وخصلة من الخصال الثمينة التي وصانا بها رسولنا الكريم

وارجع مسالة العنوسة للفتاة الى حالات شتى

منها انها في مرحلة نضوجها وشبابها تؤخر زواجها الى ما بعد نيلها لشهادات عاليات تخول لها ثبوتها

وقوتها داخل المجتمع اقصد الفتاة المعاصرة ومسالة التكافء مع الرجل هذا التاخير يجعلها تتدمر اكثر عندما

تصل لسن لا يكون الرجل راضيا عنها فمتى وصلت الفتاة الى سن الثلاثين مثلا تصبح في نظره عانسا

ولاتليق له وان تدخلت الاسرة فسيكون الرد اقوى

اما عن الرجل وتاخيره للزواج فمن الرجال من يكون ميسورا ولكنه الف حياة العبث واللهو فاصبحت مسالة الزواج

في قاموسه لا محل لها من الاعراب

ومنهم حقيقة من تجعله ضيقة اليد العمل الغير المربح لا يفكر مجرد التفكير في هذا الباب لا لشئ وانما ان حاول ستبوء

محاولته بالفشل لان الزوجة لها مطالب جمة وهو عاجز عليها كل العجز......


فانهم سيرضون بالقليل وسيتزوجون مكسرين تلك الاعراف التي تثقل كاهل الزوج وتجر عمر الفتاة الى العنوسة




وفقنا الله واياكم الى ما فيه خير لنا ولديننا
[center]

أخيتي في الله أم بدر
بارك الله بك وردك هذا يستحق أن يكون صلب الموضوع
لو استعرض الشباب والشابات والأهل كيف كانت مهور السابقين والسابقات من الصحابة والسلف الصالح لسهلوا الأمور إلى أبعد الحدود فكم كان مهر فاطمة الزهراء ومن أي شيء محشو فراشها؟؟
فهل بناتنا وأخواتنا أفضل من سيدة النساء ؟؟بالتأكيد لا
ومن قنع عاش ورضي
للأسف وكما أسلفتِ سيدتي أن البنت كلما كبر بها العمر كلما تعقدت شروطها وبالمقابل لم يعد يرضى بها الرجل ولذلك حض النبي صلى الله عليه وسلم على الزواج المبكر وبمجرد استطاعة الرجل للباءة(مؤن الزواج)
الآن بدها تتعرف عليه ويتعرف عليها
الآن بدها تدرسوا وبدو يدرسها عن قرب
لازم يكون صاحب أملاك وعقارات حتى ولو على حساب الأخلاق والدين
وفي النهاية زواج فاشل مصيره الفراق
نسأل الله العلي القدير بأسمائه الحسنى وصفاته العليا أن ييسر زواج البنات والشباب وأن يعينهم في حياتهم إنه على مايشاء قدير وبالإجابة جدير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
PRINCESSA
مشرفة منتدى حلويات
مشرفة منتدى حلويات


الجنس : انثى
عدد المساهمات : 27567
تاريخ التسجيل : 17/12/2009
مشرفة مميزة
مشرف مميز 2

مُساهمةموضوع: رد: المهور بين العرف والشرع   الجمعة 20 مايو 2011 - 15:26


غلاء المهور من الأمور التى طالت جميع طبقات الناس
غنيهم وفقيرهم حتى أثقلت الأسر وتسببت فى عجز الشباب البسيط عن الزواج،
لانه لا يستطيع أن يهرب من هذا العرف الذى ساد فى مجتمعه! ويقول الدكتور
محمد أحمد عمارة الأستاذ بكلية الدراسات الاسلامية جامعة الأزهر: نجد فى
بعض البيئات الاجتماعية ومغالاة فى مهور النساء لعادة أهلها وتعارفهم ذلك
فيما بينهم أن السواد الأعظم من أولياء الأمور يظنون أنهم اذا غالوا بمهور
بناتهم فإن ذلك حماية لهن من غدر الرجال وظلمهم وطغيانهم فهم يعتقدون أن
المهر الغالى هو أهم عقبة فى وجه من يريد أن يرمى زوجته بالطلاق متى أراد
ذلك، والواقع أن الكثير من الرجال حين تدب الكراهية فى قلوبهم لزوجاتهم
يلجئون الى وسائل الضغط عليهن كى يتخلين عن مهرهن ويطلبن الطلاق من غير
مقابل، وقد يلجئون الى الضرب والشتم والهجر والخيانة والى تحويل الحياة فى
البيت الى جحيم حقيقى لايطاق الى أن تنهار وتطلب الرحمة بطلاقها بغير
مقابل. والمهر قليلا كان أو كثيرا إذا ارتضاه الزوج لزمه وصار دينا عليه
والحق أن الشرع لم يجعل للمهر حدا أفصى، الا أنه رغب فى تقليل المهر فقال
النى صلى الله عليه وسلم »إن أعظم النكاح بركة أيسره مؤوفة» وقول صلى الله
عليه وسلم »إن من يمن المرأة تيسير خطبتها وتيسير صداقها وتيسير رحمها »،
والقضية مفادها أنه لا تحديد فى قضية المهر ولكن اطلاقه بما يتناسب مع ظروف
كل مسلم وقدرته المالية فكل شرائع الاسلام قائمة على اليسر لا على العسر
وعلى رفع الحرج وحيث إن الزواج من سنن الحياة فإن إدخال الحرج عليه
بالمغالاة فى المهر ونحوه انما يعد تحديدا من المجتمع لأمر لم يحدده الله
ولم يحدده رسول الله صلى الله عليه وسلم فالمغالاة يترتب عليها نتائج سيئة
منها عزوف الشباب عن الزواج، وذهاب البركة والرحمة من البيوت والاسر
المسلمة ولجوء الزوج الى الخيانة لعجزه عن الطلاق بسبب المهروانتشار قطيعة
الرحم بسبب مواقف بعض الأزواج من أهل زوجاتهم الذىن فرضوا مهرا فاحشا.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مصطفى شحاذة
مراقب عام
مراقب عام
avatar

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 17872
تاريخ التسجيل : 22/01/2010
عضو متميز بقسم الرياضة
وسام الادارة

مُساهمةموضوع: رد: المهور بين العرف والشرع   الأحد 22 مايو 2011 - 10:35

شكرا للبرنسيسة على هذه الإضافة القيمة
بارك الله بكِ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
المهور بين العرف والشرع
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى عربي-نعم :: •۩۞۩ •منتديات عامة•۩۞۩ • :: النقاش العام-
انتقل الى: